الأربعاء 05 مايو 2024
spot_img
الرئيسيةأنشطة الحكومةمشاريع مونديال 2030 ودعم السكن يُحدثان طفرة في قطاع البناء بالمغرب

مشاريع مونديال 2030 ودعم السكن يُحدثان طفرة في قطاع البناء بالمغرب

النهار24 .

بعدما بصمت على مؤشرات مشجعة في أول فصل من العام 2024، تستمر مبيعات الإسمنت بالمغرب مسارها نحو تحقيق أرقام “قياسية” جديدة مع نهاية كل شهر، في أفق أن تختم أداء سنويا متميزا حسب خبراء متابعين، ليتجاوز قطاع البناء والأشغال العمومية (BTP) بعد ذلك “ركودا موروثا” عن تداعيات زمن “الجائحة الوبائية” خيم على أنشطة واحد من أبرز قطاعات المنظومة الاقتصادية المغربية.

هذا المعطى تُزكيه الأرقام الصادرة حديثا عن “الجمعية المهنية لشركات الإسمنت” حول مبيعات الإسمنت التي أفاد المهنيون بأنها “تجاوزت 4,10 ملايين طن عند متم شهر أبريل 2024، بارتفاع نسبته 3,5 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها قبل سنة”.

وحسب بيانات الجمعية المذكورة المتضمنة في وثيقة منشورة على موقعها الإلكتروني، فإنه “بالنسبة لشهر أبريل لوحده، بلغت مبيعات هذه المادة الحيوية بمثابة المؤشر الرئيسي لقطاع البناء والأشغال العمومية ما مجموعه 867 ألفا و743 طنا، مقابل 716 ألفا و483 طنا خلال الشهر ذاته من سنة 2023؛ ما يعني “زيادة” واضحة نسبتُها 21,11 في المائة.

عند استقراء البيانات “حسب الفئات”، تصدرت “المبيعات الموجهة للتوزيع” بـ2,37 مليون طن، تلتْها تلك الموجهة “للخرسانة الجاهزة للاستخدام” بما يعادل 897.792 طنا، ثم فئة “الخرسانة المُعدة مسبقا” بما يعادل 396.129 طنا، والبناء (130.372 طنا)، وكذا “البنية التحتية” (282.304 أطنان)، فضلا عن “الملاط” بحجم مبيعات بلغ 21.266 طنا.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات