الأربعاء 05 مايو 2024
spot_img
الرئيسيةأنشطة الحكومةمزور تستعرض جديد "جيتكس إفريقيا" بالمغرب.. الصحة الرقمية والذكاء الاصطناعي

مزور تستعرض جديد “جيتكس إفريقيا” بالمغرب.. الصحة الرقمية والذكاء الاصطناعي

النهار24 .

بحضور تريكسي لوهميرماند، الرئيسة المديرة العامة لـ”كون إنترناشيونال KAOUN”، استعرضت غيثة مزور، الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، اليوم الأربعاء، خلال لقاء صحافي مع وسائل الإعلام، أبرز الخطوط العريضة للدورة الثانية من معرض “جيتكس إفريقيا – المغرب 2024″، المرتقب تنظيمها بمدينة مراكش ما بين 29 و31 ماي الجاري.

وأكدت مزور، في كلمة بالمناسبة، أن “اختيار المملكة المغربية احتضان فعاليات جيتكس لم يأتِ من فراغ، بل هو نتاج للأشواط الكبيرة التي قطعتها في مجالات التكنولوجيا الحديثة والرقمنة، وفق رؤية ملكية متبصرة”، حسب تعبيرها.

واستحضرت مزور أن “الاستثمار الأمثل للفرص التنموية الهائلة التي يتيحها الانتقال الرقمي دعوة ملكية واضحة، مثلما شدّد جلالته على أهمية التكنولوجيا الرقمية التي تشكل تحولا بنيويا في مقاربتنا للعالم الذي يحيط بنا، باعتبارها تسمح بتطوير أنماط إنتاجية واستهلاكية جديدة، من شأنها أن تخلق المزيد من مناصب الشغل، وأن تشكل مصدرا للرفع من فرص الاستثمار”.

وتابعت وزيرة الانتقال الرقمي، بحضور فاعلين من شركات ناشئة مغربية ومستثمرين في ريادة الأعمال الرقمية: “على مشارف احتضان بلادنا فعاليات النسخة الثانية من هذا الموعد التكنولوجي القاري والدولي السنوي لابد من استحضار الجهود التي بذلها مختلف المتدخلون المؤسساتيون والخواص والفاعلون في المنظومة التكنولوجية ببلادنا لإنجاح النسخة الأولى من هذه التظاهرة التكنولوجية”، مستحضرة سياقها باعتبارها “امتداداً لجيتكس العالمي الذي تحتضنه دولة الإمارات العربية الشقيقة منذ 42 سنة”.

“نجاح يتطوّر”
“إن أبرز دليل على نجاح معرض جيتكس إفريقيا بالمغرب هو التطور الملحوظ في الأرقام إذا ما قارنّا النسختين السابقة والقادمة (أي سنة 2023 و2024)”، تورد مزور في حديثها من المنصة، مستعينة لإيضاح فكرتها بالأرقام والبيانات.

ومن المنتظر بحسب المعطيات التي أفادت بها الوزيرة أن يشارك في هذه النسخة أكثر من 1500 عارض، “بعد أن بلغ عدد العارضين في النسخة الماضية 900″، موردة أن “المدينة الحمراء” ستشهد، أواخر ماي، “تضاعُف حضور الشركات الناشئة المشارِكة” في نسخة هذه السنة من “جيتكس مراكش”، ليتجاوز العدد أكثر من 800 شركة ناشئة، “بعد أن كانت أكثر من 400 شركة ناشئة فقط السنة المنصرمة”.

ومن حيث عدد زوار المعرض تترقب وزارة الانتقال الرقمي أن “تعرف نسخة 2024 حضور أكثر من 50 ألف زائر، من أكثر من 130 بلداً حول العالم، مقابل تحقيق أكثر من 32 ألف زائر في نسخة 2023”.

وبحسب مزور فإن هذه الأرقام “ينضاف إليها الإقبالُ منقطعُ النظير للمهتمين والفاعلين في منظومة التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي على النسخة الثانية من جيتكس إفريقيا، من المغرب وإفريقيا والعالم”، معتبرة ذلك “دليلا على ثقة مختلف الفاعلين الدوليين في بلادنا التي تعزز مكانتها كقطب رقمي إقليمي، تدعمُها في ذلك مجموعة من المؤهلات والإمكانيات الهامة، على رأسها الكفاءات الشابة التي أبانت عن درايةٍ وإلمام كبيريْن بمهن المستقبل وتكنولوجيا المعلومات”، مشيدة بـ”التألق في مجالات عديدة بشهادة كبار مسؤولي الشركات الدولية، بالإضافة إلى المناخ التنافسي الذي يميز الاقتصاد الوطني، ودعم القطاع الخاص باعتباره مُحركاً حقيقياً للاقتصاد الوطني”.

وتدعم الوزارة “الشركات المغربية الناشئة”، مع تعزيز حضورها في الملتقيات الدولية، بما يُساهم في إشعاعها القاري والدولي، عبر “مبادرة 200 Morocco”، التي تدعم بموجبها وزارة مزور 200 شركة مغربية ناشئة من خلال التكفل بـ90 في المائة من مصاريف مشاركتها بمعرض جيتكس، “بعد أن تم انتقاؤها وفق معايير واضحة”.

“الصحة الرقمية” جديدُ “جيتكس 2024”
أعلنت المسؤولة الحكومية جديد هذه الدورة في “World Health Future” الذي سيقام على هامش معرض “جيتكس”، و”يستشرف آفاق مستقبل الصحة وآخر ما استُجد على مستوى التكنولوجيا والابتكارات فيها، بمشاركة أهم وأكبر الشركات الناشئة الدولية المختصة في الصحة الرقمية، بما يساهم في تطور هذا المجال الحيوي بالقارة الإفريقية”.

ومن المنتظر أن يُعقد على هامش الحدث الرئيسي “مؤتمر مستقبل الصحة بإفريقيا”، بحضور عدد من المسؤولين الحكوميين والفاعلين الخواص في مجال الصحة من إفريقيا والولايات المتحدة وأوروبا، لتدارس الابتكار الرقمي الصحي باعتباره وسيلة للإجابة عن تحديات الصحة بالقارة.

“الذكاء الاصطناعي”
“الذكاء الاصطناعي” سيكون حاضراً بحيز كبير في “جيتكس الإفريقي”، عبر “استضافة أبرز الشركات الناشئة المُطورة لحلول الذكاء الاصطناعي، وتنظيم ورشات في محاور مختلفة”، بحضور أهم الفاعلين في مجال الذكاء الاصطناعي من شركات ومسؤولين حكوميين وصناع قرار، بهدف توحيد الرؤى حول السياسات التي تؤطر تبني الذكاء الاصطناعي بإفريقيا، فضلا عن “تحديات الأمن السيبراني”، بما يعزز من تطوير الحلول السيبرانية لحماية المنظومة الرقمية بإفريقيا، وهو ما أشار إليه محمد الإدريسي الملياني، المدير العام لوكالة التنمية الرقمية، خلال حديثه في اللقاء.

وبحسب الوزيرة فإنها “نسخة تعِدُ بالكثير، تطمح من خلالها المملكة المغربية إلى المساهمة في تطور القارة الإفريقية في ظل إيمانها بمقاربة التعاون جنوب-جنوب، الواضحة والثابتة التي رسخها الملك محمد السادس، الذي يعمل على ضمان الريادة للقارة الإفريقية”.

إشادة بالشركات الناشئة المغربية
من جهتها، أكدت تريكسي لوهميرماند، الرئيسة المديرة العامة لـ”كون إنترناشونال”، أن “معرض جيتكس إفريقيا يشهد نمواً ملحوظاً”، موردة في تصريح خصت به هسبريس على هامش الندوة: “نحن اليوم أكبر بنسبة 70% مما كنا عليه في الحدث السابق، ولدينا أكثر من 1400 شركة ستحضُر لمراكش من أكثر من 60 دولة”.

واستحضرت المسؤولة ذاتها “برامج رئيسية في الصناعة، خاصةً في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء”، مشددة على “الأمن السيبراني الذي هو أيضاً موضوع مهم للغاية”، بحسب تقديرها، قبل أن تضيف: “مع ظهور الذكاء الاصطناعي هناك أيضاً تطورات كبيرة نناقشها في جيتكس 2024 بمراكش في مجال الصحة الرقمية والتمويل الرقمي. لذلك نحن متحمسون للغاية لجمع خبراء التكنولوجيا من جميع أنحاء العالم هنا في المغرب”.

وتابعت المتحدثة: “أعتقد أن معرض جيتكس شهد نمواً هائلاً حتى في مجال الشركات الناشئة؛ فهذا العام ستعرض أكثر من 700 شركة ناشئة من أكثر من 55 دولة، وينشط العديد منها في قطاعات مختلفة، من الصحة إلى الزراعة، وحتى الذكاء الاصطناعي وتقنيات المؤسسات”.

وأشادت تريكسي لوهميرماند بـ”مشاركة الشركات المغربية” التي وصفتها بأنها “هائلة”، وزادت: “سنرحب بأكثر من 300 شركة مغربية هذا العام. نشهَد زيادة بنسبة 85% في المشاركة المغربية، ونتطلع إلى الترحيب بجميع المستثمرين المغاربة .

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات