الأربعاء 06 يونيو 2024
spot_img
الرئيسيةسياسة فنزويلا : الإطار الصحراوي "أمحمد أبا" يستعرض مقومات التنمية في الصحراء...

 فنزويلا : الإطار الصحراوي “أمحمد أبا” يستعرض مقومات التنمية في الصحراء المغربية

النهار24. 

حلّ بالعاصمة الفنزويلية كاراكاس، الفاعل السياسي والمنتخب الصحراوي، أمحمد أبا، ممثلاً عن المملكة المغربية عامةً وجهة العيون الساقية الحمراء على وجه الخصوص، ضمن أشغال المؤتمر الأممي للجنة الـ24 للأمم المتحدة.

وأبان ممثل المملكة المغربية، السياسي والدبلوماسي، أمحمد أبا، في معرض كلمته أمام أعضاء اللجنة الـ24 للأمم المتحدة، عن الديناميكيات الاجتماعية والاقتصادية الشاملة التي تعرفها الأقاليم الجنوبية للمملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب جلالة الملك محمد السادس.

وأكد أمحمد أبا، المُشارك في أشغال الندوة الإقليمية لمنطقة البحر الكاريبي سي24 ، بدعوة من رئيس اللجنة، كمنتخب شرعي وديمقراطي عن ساكنة الصحراء المغربية، أن مشروع النموذج التنموي الذي أطلقه عاهل البلاد سنة 2015، هو آلية عملية لتطبيق وتسريع الهيكلة الإقليمية المتقدمة، والتي تهدف إلى ضمان سياسة تنموية متماشية مع خصوصيات منطقة الصحراء المغربية وبما يتوافق تماماً مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

ونبه “أمحمد أبا” أعضاء اللجنة إلى مايعشوه الصحراويين المحتجزين في مخيمات الذل والعار، من حرمان واحتجاز، مشدداً انه حان وقت عودتهم لجادة الصواب، وأن المملكة المغربية متمسكة بمقترح الحكم الذاتي الذي تعتبره حل واحد وأوحد لارجعة فيه.

وبلغة الأرقام، أكد السيد “أمحمد أبا” أنه بفضل النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، تم استثمار أكثر من 10 مليارات دولار في مشاريع كبرى، همّت مجالات البنية التحتية والصحة والتعليم والتكوين والصناعة والزراعة والطاقات المتجددة والثروة السمكية، مضيفاً أن معدل إنجاز هاته المشاريع إلى الآن يتجاوز الـ80٪.

وبخصوص جهة العيون الساقية الحمراء، قال “أمحمد أبا” أنه تم استثمار ما يقرب من 29.12 مليار درهم لتنفيذ 90 مشروعاً لدعم قطاعات الإنتاج، مثل الفوسفاط والزراعة وتربية الأحياء المائية والصناعة والطاقات المتجددة والصيد البحري والسياحة البيئية.

وأضاف “أبا” خلال عرضه، عن تنفيذ مشروع تنمية زراعية مائية على مساحة 1000 هكتار من أجل تعزيز الإنتاج النباتي والحيواني في محافظة بوجدور ، وكذلك محطات نور العيون (1) ونور بوجدور (1) للطاقة الشمسية بسعة إجمالية تبلغ 100 ميجاوات.

وأشار أبا في ذات الكلمة، إلى أن جهة الداخلة وادي الذهب في تطور مستمر وبوتيرة ثابتة، مشيرا إلى أن مجلسها يشرف على العديد من المشاريع المهيكلة التي تم إطلاقها أو مبرمجة، بميزانية إجمالية قدرها 4.63 مليار درهم.

وقال إن هذه المشاريع تغطي قطاعات خاصة الصحة والنقل واللوجستيات والصناعة والتجارة والإسكان والتنمية المستدامة والبنية التحتية الأساسية والتدريب المهني ودعم البلديات في المنطقة ، مضيفاً أن تأثير هذه المشاريع على الظروف المعيشية للسكان المحليين “مشجع للغاية وواعد”.

هذا وقال الفاعل السياسي “أمحمد أبا” أن المقارنة بين صحراء 1975 و2024 فرق كبير، مؤكداً أن مؤشرات التنمية البشرية في الصحراء المغربية كانت أقل ينسبة 6 ٪ من تلك الموجودة في المناطق الشمالية، واليوم بفضل التوجيهات السامية تتجاوز التنمية في الصحراء بشكل كبير متوسط المناطق الأخرى في المملكة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات