الأربعاء 06 يونيو 2024
spot_img
الرئيسيةأنشطة الحكومةكريم أشنكلي رئيس جهة سوس ماسة نمودج في الحكامة والتخطيط والتسيير العقلاني

كريم أشنكلي رئيس جهة سوس ماسة نمودج في الحكامة والتخطيط والتسيير العقلاني

النهار24 .

يعتبر مجلس جهة سوس ماسة من أهم المجالس بالمغرب ، من حيث مؤهلاتها  وموقعها الجغرافي. فرغم محدودية مداخيلها، إلا أنه بفضل  تضافر جهود الرئيس كريم أشنكلي والمكتب المسير للمجلس ، أصبحت قطب اقتصادي مهم بوسط المملكة .

فمجلس جهة سوس ماسة الذي يسهر على تدبير شؤونه فريق متجانس برئاسة كريم أشنكلي ، ممثلا لحزب الأحرار ، والذي يعتبر رجل التوازنات السياسية داخل مجلس الجهة .

و يعتبر مجلس جهة سوس ماسة ، على عكس مايعتقده البعض إما عن جهل اوقصد، من المجالس المتوسطة الدخل ، والتي لاتتوفرعلى مداخيل كبيرة ، حيث تعتمد في ميزانياتها، وبشكل ملحوظ، على إمدادات الدولة، من خلال حصة المجلس من منتوج الضريبة على القيمة المضافة ومداخيل أخرى والتي لاتلبي طموحات مجلس الجهة .

هذا الإكراه لم يثبط عزائم رئيس مجلس الجهة وأعضائه ولم يبقوا مكتوفي الأيدي، بل على العكس، انخرط المجلس بأغلب مكوناته في دينامية البحث عن مصادر أخرى للتمويل من مختلف الإدارات المعنية، في أفق بناء شراكة خلاقة بعيدة كل البعد عن استعراض الذات والتنكر لما تم إنجازه هدفها ساكنة الجهة الأوفياء بصدقهم لمجلسهم ، باعتبارهم محور أي عملية تنموية بمجلس جهة سوس ماسة .

ورغم الإكراهات التي يعرفها مجلس جهة سوس ماسة في مختلف المستويات، بالإضافة إلى حجم الإنجازات التي تحققت في عهد المجلس  برئاسة كريم أشنكلي الذي مافتئ يواصل سياسة الإنصات والتواصل عن قرب مع المواطنين ورؤساء المجالس التابعة للجهة ومختلف المتدخلين في العملية التنموية والذي إعتبر رئاسة مجلس الجهة مسؤولية وأمانة في عنقه أمام سكان الجهة  الذين انتخبوه ووضعوا الثقة فيه .

ويعتبر مجلس جهة سوس ماسة  مجلس مثالي، بفضل التجربة المهمة لرئيسه في تسيير دواليب هذه الجهة بشكل ديمقراطي وشفاف ، حسب المعطيات المتوفرة لدينا، كما أن المجلس رغم محدودية مداخيله مقارنة مع حاجياته ومشاريعه المنجزة والمبرمجة، فقد لمسنا أنه ليست هناك أي اختلالات في التسيير ولا اختلاسات في الصفقات، المجلس سليم وصحته جيدة وتدبير شؤونه واضح بالملموس اليوم على عكس مجالس أخرى .

كما أن رئيس مجلس جهة سوس ماسة  يطرق الأبواب مستغلا علاقاته لتنمية مدن جهة سوس ماسة، رغم إكراهات التمويل، وهناك مجهود كبير يبذل بتعاون مع السلطات الإقليمية والمحلية والقطاعات الوزارية.

إن الصورة الحقيقية لعمل المجلس ومكوناته والذي تكن له ساكنة الجهة كل الاحترام والتقدير على مايقوم به لصالح الساكنة، كما أن كل الدورات التي عقدها المجلس خلفت انطباعا جيدا على شفافية إنجاز المشاريع وللثقة التي يوليها جميع المتدخلين لمجلس جهة سوس ماسة  ، وللمفهوم الجديد لتدبير الشأن المحلي ولسياسة القرب التي جسدها ويجسدها اليوم المجلس برئاسة كريم أشنكلي الذي تكن له جميع الفعاليات الإحترام والتقدير

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات